الرئيسية / أسرار عائلتك / الطفل / لكل أم تعاني من صعوبة نوم الطفل الرضيع إليك 6 نصائح ذهبية

لكل أم تعاني من صعوبة نوم الطفل الرضيع إليك 6 نصائح ذهبية

نوم الطفل الرضيع

بمجرد أن تستقبلي مولودك الجديد وتصبحين أم سينقلب روتين حياتك نهائيا وخاصة نومك, فبعد أن كنتِ تستمتعي بنوم هادئ 7-8 ساعات متواصلة ليلا بدون تعب أو ارق, سيصبح الأمر مختلف تماما حيث أن طبيعة نوم الطفل الرضيع خاصة جدا ومرهقة للغاية للام والأب معاً. فإذا كنتِ أم تعانى من مشاكل وصعوبة في نوم طفلها الرضيع إليك هذا التقرير الذي نقدم لكي من خلاله نصائح هامة لتجعل الأمر أكثر مرونة وراحة لكي ولطفلك…

نوم الطفل الرضيع
نوم الطفل الرضيع

كيف ينتظم نوم الطفل الرضيع ؟

1- علمي طفلك الفرق بين النهار والليل :

الأطفال الرضع وحديثي الولادة تحتاج تقريبا 16 ساعة نوم خلال الـ 24 ساعة. والخطوة الأولي التي يجب عليك اتخاذها منذ البداية أن تعودي طفلك على الفرق النهار والليل بان تهيئي له وقت النوم في الظلام والهدوء, وذلك ليستطيع أن يستوعب أن النهار والضوء وقتاً للعلب والضخب ليس وقتاً للنوم. وفى غضون 10 أسابيع سيكون طفلك قادر على فهم ذلك وسيكون اغلب ساعات نومه ليلاً لتنعمي بساعات نوم هادئة.

2- وقت القيلولة :

حاولي إيقاظ طفلك اغلب النهار لتغير الحفاضة أو للرضاعة واللعب, ولكن التزمي بوقت قيلولة لنومه أثناء النهار. وذلك لكي لا ترهقيه بعدم النوم نهاراً فترة طويلة. اجعلي اغلب ساعات نومه ليلاً وبعضها نهاراً وقت القيلولة ليكون أسلوب حياة ثابت ومريح لكي تستطيعين أثناء وقت القيلولة انجاز مهامك المنزلية أو لراحتك أنتِ أيضا معه.

3- اجعلي روتين يومي ثابت :

اجعلي يوميا هناك روتين ثابت من خلال عادات ثابتة قبل الاستعداد للنوم مثل إرضاعه أو المسح على رأسه برفق وجعل الضوء خافت وخفض الصوت وإطفاء التلفاز … الخ. كل هذه العادات والأجواء حوله ستجعله يستعد للنوم وسيصبح نومه أكثر سهولة.

4- عودي طفلك على عدم الرضاعة خلال نومه :

لا تجعلي طفلك يتعود على الرضاعة أثناء نومه, ولكن أجعلي الرضاعة قبل النوم وتأكدي أن ينام الطفل وهو ليس جائع أو في حاجة لتغير الحفاضة. فبمجرد شعور طفلك بالشبع والراحة سينعم بنوم هادئ. وهذه من أهم عوامل نوم الطفل الرضيع بهدوء.

5- عودي طفلك على النوم في سريره منذ اليوم الأول :

عودي طفلك أن أثناء النوم يكون في سريره الخاص, ولا تجعليه  يتعود على هز زراعيك أو حمله على الكتف. اجعليه يستوعب انه بمجرد حلول وقت النوم سيوضع في سريره , ويمكنك الجلوس بجانبه وهو في سريره إلى أن يخلد إلى النوم بهدوء.

6- معرفة سبب البكاء أثناء الليل :
إذا قلق طفلك ليلا من نومه وبدأ في البكاء و الصراخ تعرفي على سبب البكاء سواء جوع أو حاجته لتغير الحفاضة أو شعوره بمغص مثلا. وهنا يجب عليك معالجة السبب في البكاء وليس التسرع بحمله وهزه طوال الليل. فمجرد زوال سبب البكاء سيخلد إلى النوم مرة أخرى في هدوء. فلكي تنعمي بنوم الطفل الرضيع طوال الليل تأكدي من راحته التامة.

شاهد أيضاً

6 خطوات تضمن لأطفالك حياة صحية بدنية ونفسية أفضل

أطفالنا هم ثروتنا والاستثمار الحقيقي لنا، لذا فالحفاظ على صحتهم البدنية والنفسية يساعد في مواجهة …