الرئيسية / أسرار صحتك / حوار مع دكتور / الإنسان مخلوق معقد، ويجب علينا الاهتمام بالجسم والنفس معاً

الإنسان مخلوق معقد، ويجب علينا الاهتمام بالجسم والنفس معاً

Senior Couple Using Digital Camera at Marina --- Image by © Royalty-Free/Corbis

محاربة الشيخوخة هو موضوع يكثر الحديث حوله في أجيال الأربعينات، ولكن يفضل عليكم أنتم كأهل أن تهتموا بهذا الموضوع. إذا كنتم تخططون لاجتياز العقد التاسع والعاشر من حياتكم بحيث تبقون أقوياء، نشطين وحيويين؟ فيفضل أن تتبعوا بعض أسرار محاربة شيخوخة الجسم والروح، وهذا ما سيحدثنا عنه الدكتور فهد عيد البسي، استشاري جراحة عامة.

 

ما هي نصائحك في محاربة الشيخوخة؟

محاربة الشيخوخة هو موضوع يكثر الحديث حوله بين أبناء الأربعينات من العمر، ولكن يفضل أيضاً عليكم أنتم كأهل أن تهتموا بهذا الموضوع. إذا كنتم تخططون لاجتياز العقد التاسع والعاشر من حياتكم بحيث تبقون أقوياء، نشطين وحيويين، فيفضل أن تتبعوا بعض أسرار مكافحة شيخوخة الجسم والروح.

 

ما الذي علينا فعله؟

الإنسان هو مخلوق معقد، وللحفاظ على صحتنا يجب علينا الاهتمام بجوانب مختلفة للجسم والنفس، وقد ثبتت هذه الحقيقة علمياً، فعندما يكون الجسم مريضاً فالروح تتبعه، وعندما يتم تحفيز عقلنا فالمزاج يتغير، وعندما نكون بحالة بدنية جيدة فعقولنا تكون حادة أكثر. صحيح أن للوراثة تأثيراً كبيراً على طول العمر وعلى الصحة، ولكن أيضاً لنمط حياتنا أهمية كبيرة. وتشير الدراسات إلى أنه يوجد لدماغنا ليونة غير عادية حيث يستطيع التأقلم تقريبا مع كل موقف ممكن. على سبيل المثال، فتجنب التوترات غير الضرورية سوف يؤدي إلى زيادة في أدائنا المعرفي، أي أن دماغنا يكون أكثر حده من أي وقت مضى.

 

كيف نحفز الدماغ لنعيش بصحة؟

العيش حياة طويلة هو جيد وجميل، ولكن لجعل الحياة مثيرة للاهتمام وحيوية، فيجب الحفاظ على الدماغ حاد، وبعبارة أخرى، مكافحة شيخوخة الدماغ أيضاً. كما هو الحال مع كل الجسم، فالدماغ يحتاج إلى تدريبات حتى لا يتحول الى كتلة عديمة الفائدة أو مريضة. وقد وجدت الدراسات أن تعريض الدماغ للتحديات الدائمة يبقي القنوات العصبية مفتوحة ويمكن أن يمنع أو يعيق تطور مرض الزهايمر والخرف. كيف نفعل ذلك؟ تعلموا لغة جديدة، أقرؤوا الكتب، انتبهوا للبيئة – شموا، أصغوا، انظروا بعناية.

 

ماذا عن الطعام؟

احرصوا كل يوم على تناول خمس حصص من الفاكهة والخضار بألوان مختلفة، و3 حصص من الحبوب الكاملة لتزويد الجسم بالفيتامينات والمعادن. اشربوا 8-12 أكواب من الماء يومياً. احرصوا على أن يأتي 35٪ من مجموع السعرات الحرارية اليومية من الدهون، بحيث تكون نحو خمس من هذه النسبة من الدهون الجيدة مثل زيت الزيتون، الأفوكادو، الطحينة، 15٪ من البروتين والباقي من الكربوهيدرات المعقدة مثل دقيق الشوفان، خبز القمح الكامل والأرز البني.

 

هل للروحانيات علاقة بالأمر؟

نعم، حافظوا على مستوى عال من الروحانية، فقد وجدت الدراسات أن الاشخاص الروحيين سواء كانوا يؤمنون بدين معين، أو يمارسون التأمل أو عودوا أنفسهم على المسامحة، يتمتعون بحياة هادئة وجيدة أكثر. فمحاربة الشيخوخة ترتبط بالروحانية العالية، التي ترفع مستويات الطاقة والروح المعنوية للنفس وتحسن الصحة البدنية نتيجة لذلك.اتضح أن ممارسة اليوغا لها تأثيرات إيجابية على الأشخاص المتوترين والعصبيين في خفض مستويات التوتر وفي منع تطور متلازمة الوسواس القهري والاكتئاب لديهم. هذا صحيح بشكل خاص بالنسبة للسنوات المتأخرة من حياتنا، حيث  يؤدي عندها التركيز على أمر روحاني إلى تحسن كبير أيضاً في الصحة البدنية.

 

حدثنا عن أهمية الرياضة؟

التدريبات الهوائية ضرورية لكل شخص يرغب في إبطاء عملية الشيخوخة في جسمه. وقد أظهرت مئات من الدراسات أن ممارسة الرياضة تؤخر تدهور قوة التحمل، قوة العضلات، التوازن وكثافة العظام. إذا ماذا نفعل لنقوم بمكافحة شيخوخة الجسم؟ اخرجوا في جولة سير في محيط سكنكم، حاولوا فعل ذلك في طرق أقل ازدحاما وشوارع جميلة ومضاءة ثلاث مرات في الأسبوع. ومن مرتين إلى ثلاث مرات في الأسبوع قوموا بتدريبات القوة، اجروا نحو عشرة تمارين قوة، والتي يمكنكم تلقيها من خلال مدرب اللياقة البدنية في النادي أو من قبل مدرب شخصي، وهناك خيارات أخرى كالسباحة أو أي نشاط آخر تحبونه وتستمتعون به، ويفضل مع شركاء جيدين.

 

هل بالفعل زيادة كمية المواد المضادة للأكسدة مفيدة لمحاربة الشيخوخة؟

الجذور الحرة تزيد من حدوث الأمراض المتعلقة بالشيخوخة والمواد المضادة للأكسدة هي الوسيلة للتغلب عليها. لذا ينبغي على كل إنسان الحرص على استهلاك المواد المضادة للأكسدة، إما من خلال التغذية أو من خلال المكملات الغذائية. ويمكن عبر التغذية الحصول على الكثير من المواد المضادة للأكسدة من خلال تناول الخضروات ذات الألوان الزاهية والواضحة مثل الطماطم، الجزر، الكوسا والسبانخ الغنية بالكاروتينوئيدات، التوت البري الأزرق والبنفسجي كمصدر للفلافونوئيدات. وبما أن الغذاء يحتوي على أنواع مختلفة من المواد المضادة للأكسدة التي تعمل بالتآزر فيما بينها، فيجب الحرص على التنويع في استهلاك الفواكه والخضار بقدر الإمكان.

 

وماذا عن النوم؟

إن قلة النوم، أي النوم أقل من ست ساعات كل ليلة، تزيد من خطر الإصابة بالنوبات القلبية أو السكتة الدماغية بشكل كبير. بالإضافة إلى ذلك، الدماغ يضمر بسرعة أكبر. وعلى المستوى الحسي، قلة النوم تؤدي إلى العصبية، عدم الإسترخاء، الغضب والتوتر وأيضاً التعرض للأمراض والتلوثات. وبشكل مثالي حاولوا النوم ثماني ساعات كل ليلة للحفاظ على صحة جيدة وذهن سليم.

 

حدثنا عن العلاج الهرموني وأهميته؟

نقص الطاقة، الرغبة الجنسية الضعيفة وقدرة التحمل تختفي تدريجياً وتجعلنا عادة نصل إلى الأطباء وننتظر حكمهم. لكن تلك في الواقع أيضاً من الأعراض الكلاسيكية لنقص الهرمونات. فإنتاج هرمون الاستروجين والبروجسترون لدى النساء وهرمون التستوستيرون لدى الرجال ينخفض بانتظام من سن 35 فصاعداً. وأطباء محاربة الشيخوخة يميلون إلى اعطاء النساء في سن اليأس وصفة طبية لحبوب هرمون  التستوستيرون ويدعون أنه يحدث لديهم تحسن كبير، أكثر من النساء اللاتي يأخذن حبوب الاستروجين والبروجستيرون فقط.

 

ماذا عن مكافحة التجاعيد؟

جميعنا نتعرض لأشعة الشمس، بشكل متفاوت والنتائج تظهر على جلدنا في سن متقدمة. التجاعيد، الخطوط الدقيقة، الشقوق والبقع البنية على وجهنا، ما هي في الواقع إلا جزء من عملية التقدم في العمر والشيخوخة والتي قد تجعلنا نشعر أكبر من عمرنا. 95٪ من هذه الظواهر مصدرها التعرض لأشعة الشمس. وهناك علاجات متنوعة من مستحضرات التجميل التي تحارب التجاعيد، بدءاً من الكريمات وحتى علاجات التقشير العميق. افحصوا ميزانيتكم وقرروا أي منها يناسبكم.

شاهد أيضاً

Gastric balloon capsule

مزايا وعيوب كبسولة بالون المعدة الجديدة للتخسيس

ظهرت فى الفترة الأخيرة كبسولة جديدة تعمل كبالون بالمعدة لفقدان الوزن، حيث تؤدي لإنتفاخ المعدة …

أضف تعليقاً