الرئيسية / أسرار الأخبار / أخبار منوعة / أطفال تحدي القراءة العربي يستوعبون نصف مليار كتاب خلال سنة

أطفال تحدي القراءة العربي يستوعبون نصف مليار كتاب خلال سنة

تحدي القراءة العربي
الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم يكرّم الفائزين بمسابقة تحدي القراءة العربي

كشفت إحصائيات منافسة ” تحدي القراءة العربي ” التي تنظمها سنويًّا دولة الإمارات العربية المتحدة، عن مشاركة عشرة ملايين طالب عربي في نسخة العام 2018/2019م.

جاء ذلك في الحفل الذي أقيم بإمارة دبي، اليوم الثلاثاء، بحضور وتشريف راعي المنافسة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبى.

حيث جرى إعلان الفائزين في ” تحدي القراءة العربي ” هذا العام بجوائز المركز الأول على مستوى الأفراد والمدارس والمشرفين.

الفائزون والجوائز:

وتوّج سموّه خلال الحفل بأوبرا دبي، المغربية مريم أمجون بلقب بطل تحدي القراءة العربى 2018/2019م وجائزة مالية نصف مليون درهم.

فيما فازت مدرسة “الإخلاص الأهلية” الكويتية بلقب “المدرسة المتميزة” من بين 52 ألف مدرسة، لتحصل على ثلاثة ملايين درهم.

المغربية مريم أمجون تتوج بلقب بطل تحدي القراءة العربى 2018م

أما جائزة المشرف المتميز فقد ذهبت للمغربية عائشة الطويرقي بمبلغ وقدره ثلاثين ألف درهم.

وبحسب لجنة الجائزة فقد زاد مجموع المشاركين هذا العام عن عشرة ملايين، يمثلون 44 دولة من من القارات الثلاث.

حيث التزم المشاركين بشرط الخمسين كتابًا، ووصل 44 منهم إلى التصفيات قبل النهائية من تحدي القراءة العربي .

آلية المشاركة والتحكيم :

آلية مسابقة تحدي القراءة العربي هي أن يلتزم المشاركين بقراءة عشرة كتب في كل مرحلة من مراحلها الخمس.

على أن يلخص المشارك كل كتاب يقرأه في صفحة واحدة، إلى أن يصل المرحلة الخامسة بحصيلة قراءة وتلخيص خمسين كتابًا.

ومن ثمّ تقيّم لجنة التحكيم مردود الطالب في تحدي القراءة العربي من خلال ثلاثة معايير:

تتمثل في المهارات اللغوية، من ناحية الاستيعاب والفصاحة، والمهارات العقلية – ممثلة في التفكير الناقد الإبداعي وأخيرًا تعزيز الثقافة العامة.

المطربة بلقيس فتحي أحيت حفل الخاتم

رؤية وأهداف تحدي القراءة العربي :

يستند تحدي القراءة العربي على رؤية الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بأن “غرس حب القراءة في نفوس الصغار هو غرس لأسس التقدم والتفوق لبلداننا.”

ويسعى في رسالته إلى “إحداث نهضة في القراءة عبر وصول مشروع تحدي القراءة العربي إلى جميع الطلبة في مدارس وجامعات الوطن العربي.”

شاملةً أبناء الجاليات العربيّة في الدول الأجنبية، ومتعلمي اللغة العربية من الناطقين بغيرها.”

وفي مقدمة أهدافه الاستراتيجية “تنمية الوعي العام بواقع القراءة العربي” و “تعزيز الحس الوطني والعربي.”

بالإضافة إلى “نشر قيم التسامح والاعتدال وقبول الآخر” و “تكوين جيل من المتميزين والمبدعين” و “تنشيط حركة التأليف والترجمة والطباعة والنشر.”

اقرأ أيضًا: 100 ألف مستفيد من أركان القراءة بمطار الملك خالد

شاهد أيضاً

الفلبين تستعرض فنونها بحضور أمير الرياض (فديو)

بتشريف أمير الرياض، فيصل بن بندر بن عبدالعزيز، استعرضت سفارة جمهورية الفلبين ، أمس الأربعاء، …