الرئيسية / أسرار صحتك / أمراض اللثة والأسنان تضعف قوة الرجال

أمراض اللثة والأسنان تضعف قوة الرجال

أمراض اللثة والأسنان
أمراض اللثة والأسنان تضعف الرجال

أمراض اللثة والأسنان تتسبب بضعف عند الرجال. هذا ما كشفته دراسة أعدها مؤخراَ باحثون في الجمعية الأميركية لأمراض الشيخوخة.

ونشر الباحثون نتائج الدراسة في العدد الأخير من دورية (American Geriatrics Society) العلمية.

حيث أفادت الدراسة أن أمراض اللثة والأسنان ، وأبرزها التسوس وجفاف الفهم، تزيد مخاطر إصابة الرجال بضعف الجسم وسوء التغذية.

أكثر من 7 آلاف رجل خضعوا للمراقبة:

وركز الباحثون على رصد تأثير صحة الأسنان على الجسم، حيث راقبوا، لمدة 3 سنوات، 7735 رجلاً في بريطانيا.

وتراوحت أعمار الرجال بين 40 و 59 عاماً، لقياس إصابتهم بأمراض مثل فقدان الأسنان، وأمراض اللثة، وتسوس الأسنان، وجفاف الفم.

كما اختبر الباحثون مدى تأثير أمراض اللثة والأسنان على ضعف الجسم.

بالتركيز على أعراض مثل الإصابة بالإرهاق، وضعف قوة قبضة اليد، وبطء سرعة المشي، وفقدان الوزن، أو انخفاض مستويات النشاط البدني.

صعوبات في التحدث والابتلاع والابتسام:

ووجدوا أن أمراض اللثة والأسنان تؤثر بالسلب على قوة الجسم، خاصة لدى كبار السن.

ويكمن تأثير أمراض اللثة والأسنان في أنها تجعل من الصعب تناول وابتلاع الطعام، والتحدث، والحصول على التغذية الكافية، وحتى الابتسامة.

وقال الباحثون إن الرجال الذين يعانون من مشاكل الأسنان هم أكثر عرضة لضعف الجسم من غيرهم.

حيث رصدوا انخفاضًا في حركتهم وحياتهم اليومية، وقدرتهم على أداء أنشطتهم المعتادة.

وأضافوا أن هذه النتائج تسلط الضوء على أهمية صحة الفم خاصة لكبار السن، كي يصبحوا أكثر تحملاً للأعباء والعمل.

أمراض اللثة والأسنان

دراسات سابقة:

وتأتي هذه الدراسة بعد دراسات سابقة خلصت إلى أن صحة الأسنان علامة على التمتع بصحة جيدة.

إذ ربطت دراسة يابانية سابقة بين فقدان المزيد من الأسنان، وزيادة مخاطر الإصابة بخرف الشيخوخة بين كبار السن.

فيما أفادت دراسة أخرى أن الأشخاص الذين يعانون من التهابات اللثة ونزيف الأسنان هم أكثر عرضة لخطر الإصابة بأمراض القلب.

وسبق لمجموعة من الباحثين الأميركيين في جامعة نيويورك أن أضافوا سبباً جديداً لضرورة الحفاظ على صحة جيدة للثة.

وذلك بعدما أفادت نتائج دراستهم بأن ثمة علاقة بين أمراض اللثة البكتيرية Bacterial Periodontal Disease  وبين ارتفاع احتمالات الإصابة بسرطان المريء.

وهي الدراسة التي أثارت مجموعة من النقاشات العلمية حول نتائجها عند صدورها.

وتأتي نتائج هذه الدراسة لتعزز نتائج دراسة أخرى للباحثين من جامعة تكساس وجامعة بافلو، التي نشرت في مجلة المؤشرات الحيوية والوقاية للأوبئة السرطانية.

والتي أفادت في نتائجها بأن أمراض اللثة لدى النساء المتقدمات في العمر ترفع من احتمالات خطورة إصابتهن بسرطان المرارة.

شاهد أيضاً

تلوث الهواء

تلوث الهواء يقتل 7 ملايين سنويًّا وغدًا اجتماع عالمي بشأنه

تعقد منظمة الصحة العالمية أول مؤتمر عالمي لمناقشة تلوث الهواء ، غدًا الثلاثاء بالعاصمة السويسرية …