الرئيسية / أسرار الأخبار / أخبار إجتماعية / وفاة رئيس السودان الأسبق بالرياض ووصية بدفنه في المدينة

وفاة رئيس السودان الأسبق بالرياض ووصية بدفنه في المدينة

توفي اليوم بالعاصمة السعودية الرياض، الرئيس الأسبق لجمهورية السودان، المشير عبد الرحمن سوار الذهب، بعد 83 عامًا حافلة بالعطاء.

وكالة السودان للأنباء (سونا) أعلنت الخبر ظهر اليوم، قائلة إن الوفاة حدثت بالمستشفى العسكري بالعاصمة السعودية الرياض.

وتتداول أوساط مقربة من الراحل سوار الذهب أنه أوصى بدفنه في المدينة المنورة، مهجر ومرقد النبي ﷺ وصحبه الكرام.

وقد علا ذكر سوار الذهب بعد استلامه زمام السلطة في السودان بوصفه قائد الجيش، عقب انتفاضة شعبية في أبريل 1985م قادتها أحزاب المعارضة والنقابات ضد الرئيس، آنذاك، جعفر نميري.

لم تستمر مدة سوار الذهب في الرئاسة سوى عام واحد، التزم فيه بتسيير الأوضاع والإشراف على الانتخابات ثم سلّم السلطة للحزبين الكبيرين المنتخبين، بقيادة الصادق المهدي وأحمد الميرغني.

بعدها تفرّغ سوار الذهب للعمل الخيري وشغل منصب الأمين العام لمنظمة الدعوة الإسلامية حتى وفاته.

وقد ذكر سوار الذهب في مناسبات عديدة أنه لولا الدعم المادي والنفطي الذي تلقاه من المملكة العربية السعودية ممثلة في خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز آل سعود، رحمه الله، لما استطاع إعادة التوازن إلى البلاد آن حكمه.

ويتمتع سوار الذهب بمقبولية عالية لدى السودانيين بمختلف انتماءاتهم، ظل محافظًا عليها حتى وفاته، وتربطه صلاة وطيدة بالمملكة العربية السعودية إذ يتردد عليها باستمرار زائرًا ومستشفيًا.

شاهد أيضاً

عاجل: تسمية عربية جديدة لكبار السن

في سابقة فريدة من نوعها، أطلق الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة …