الرئيسية / أسرار عائلتك / حمل وامومه / مهاجرات يلدن قبل الأوان خوفًا من ترمب

مهاجرات يلدن قبل الأوان خوفًا من ترمب

رصدت أبحاث قسم الصحة بمدينة نيويورك، ارتفاع الولادات المبكرة بين المهاجرات من 6.7٪ إلى 7٪، مع تسجيل أعلى نسبة بين اللاتينيات حيث ارتفعت من 7.3 ٪ إلى 8.4 ٪.

ولاحظت صحة نيويورك، في الدراسة التي نشرتها أمس الأربعاء، أن الارتفاع بدأ في العام 2016م بالتزامن مع بروز ترمب مرشحًا قويًّا لرئاسة أمريكا.

وربطت الأبحاث بين مجيء ترمب والزيادات في نسب الولادة المبكرة، لما عرف عنه من سياساته المناهضة للمهاجرين.

توصّل الباحثون إلى ذلك بعد مقارنة نسب الولادة بين اللاتينيات في المدة من سبتمبر 2015م إلى يوليو 2016م ونسب الولادة في المدة التي تليها من يناير إلى أغسطس 2017م.

حيث أظهرت المقارنة ثبات نسبة مواليد الأمريكيات الأصليات، وزيادة مواليد المهاجرات، عمومًا، من 6.7٪ إلى 7٪، واللاتينيات خصوصًا، من المكسيك وأمريكا الوسطى، من 7.3 ٪ إلى 8.4 ٪، وهي النسبة الأعلى.

وتبعًا لذلك، ارتفع المعدل الإجمالي للولادات المبكرة في المدينة من 7٪ إلى 7.3٪، وبقيت معدلاتها بين النساء السود والبيض متوازنة رغم نسبة السود كانت أعلى بنسبة 10.3٪.

وتعد هذه الدراسة الأولى من نوعها في قياس تأثير حملة الانتخابات الرئاسية الأمريكية ونتائجها على الولادات المبكرة.

وعن سبب الولادة المبكرة، قال الباحثون إن التوتر الشديد – بما في ذلك الضغط الاجتماعي والسياسي المرتبط بخطاب ترمب – يمكن أن يسهم في ولادة النساء مبكرًا، مستدلين بتأثير ذات التوتر على معدلات جرائم الكراهية ضد المهاجرين.

من جانبه وتعليقًا على الموضوع، قال مفوّض صحة نيويورك بالنيابة، الدكتور أوكسريس باربو، إن “هذا التحليل يسلط الضوء على الكيفية التي يتسبب بها الضغط والتمييز العنصري في الولادة قبل الأوان، والتي تكون ضارة للغاية بالأمهات والأطفال.”

وقالت الدراسة: “تشير النتائج إلى أن التغيرات في شدة الضغوط النفسية والاجتماعية قد تؤثر سلبًا على صحة السكان المستهدفين ، وهذه التأثيرات الصحية تتطلب مراقبة الصحة العامة”.

شاهد أيضاً

بقايا إنسان في سفارة الفاتيكان

بقايا جثة في سفارة الفاتيكان .. وتركيا أحد المتهمين

تداولت وكالات عالمية، اليوم الأربعاء، نبأ العثور على بقايا جثة في سفارة الفاتيكان لدى روما. …