الرئيسية / أسرار الأخبار / أخبار فنية / صورة لمحجبتين في لندن تفوز بجائزة عالمية

صورة لمحجبتين في لندن تفوز بجائزة عالمية

أعلنت لجنة “جائزة تايلور ويسينج للتصوير الفوتوغرافي” عن الأعمال الفائزة بمنافسة العام 2018م، والتي شهدت اختيار مجموعة من أربع صور للفوز بالجائزة الأولى، لأول مرة في تاريخ الجائزة.

حيث حلّت لقطات لصغيرات من جنوب أفريقيا في المرتبة الأولى، تلتها لقطة لوالدة تحمل ابنتها، بينما ذهبت المرتبة الثالثة مناصفة إلى عملين: أولهما لقطة لمحجبات يتسوقن في شارع لندني وثانيهما صورة لطفل سيراليوني وسط بيئة خضراء.

وتحتفي الجائزة بالأعمال المشاركة والفائزة بمعرض خاص يقام في المعرض الوطني للصور بلندن، في المدة من 18 أكتوبر 2018م إلى 27 يناير 2019م.

الجائزة الأولى: صغيرات من جنوب أفريقيا:

أربع صور جرى التقاطها في جنوب إفريقيا، في العام 2017م، لصغيرات يظهرن بالزي الرسمي في وضعيات مختلفة.

أليس مان مصوّرة من جنوب أفريقيا مقيمة في لندن ومهتمة بإظهار التألّق في ظل عالم غير منسجم.

لجنة التحكيم رأت في المجموعة تميّزًا من نواحي الأزياء والمكان والنظرات والشخصيات.

الجائزة الثانية: أم وابنتها يتبادلان النظرات:

لقطة للوالدة “سيبيل” وهي واقفة تحمل ابنتها “لولو” وتتبادلان النظرات، وسط بيئة حضرية تغيب فيها التفاصيل الجميلة مع زحمة الحياة.

المصوّر “إندا بو” إيرلندي مقيم في لندن، مهتم بالتقاط اللحظات غير المألوفة وسط واقع معتاد.

لجنة التحكيم تجد في الصورة رمزية للعلاقة العاطفية بين الأمهات وأطفالهن، لافتة الانتباه إلى ثقوب الأذن والوشوم التي تظهر في جسد الأم معبّرة عن “أمهات معاصرات.”

 الجائزة الثالثة (مناصفة): محجّبتان تتسوقان:

محجبتان تتسوقان في لندن وتتجولان بنظراتهما. ترتدي كل واحدة منهما نظارة شمسة وتمسك إحداهن بالهاتف الذكي، ويظهر أنهما عربيّتان.

التقط الصورة “ماكس بارستو”، من مواليد لندن، وعرضها بعنوان “لندنيون.”

لجنة التحكيم متعجبة من دقة اللقطة وثباتها رغم أنها ملتقة لأجسام متحركة في شارع لندني مزدحم، علاوة على الخلفية البيضاء المنسجمة مع مظهر الشخصيتين والتي تعطي منظرًا كلاسيكيًّا يعزل الزمان عن المكان.

الجائزة الثالثة (مناصفة): طفل سيراليوني وسط عالم أخضر:

طفل سيراليوني في قرية نائية ينسج من ورق الشجر زينة لوجهه، في مجتمع يعاني من شح المياه النقيّة.

” جوي لورنس” مصوّر كندي مقيم في نيويورك الأمريكية، أخذ هذه اللقطة أثناء عمله مع منظمة غير حكومية تعمل على توفير المياه النقية بأحد المناطق السيراليونية.

نظرة الطفل والزينة التي صنعها ووضعها على وجهه والمحيط الأخضر، هو أكثر ما أثار انتباه لجنة التحكيم.

شاهد أيضاً

” مراكب المجد ” تنطلق بأصوات سعودية – كويتية

أطلق عدد من الفنانين السعوديين أوبريت جديد بعنوان ” مراكب المجد “، شاركت فيه أصوات …