الرئيسية / لايف ستايل / المنزل / سر البقع السوداء في حافظات القهوة والشاي

سر البقع السوداء في حافظات القهوة والشاي

البقع السوداء بالترامس

يحتار كثيرون، وبالأخص السيّدات، في تفسير البقع السوداء في قاع حافظات القهوة والشاي، أو ما يعرف بالترامس، والتي تكون موجودة بأمر وعلم الشركات المصنعة، أي إنها ليست حادثا عرَضيا بعد التصنيع.

حيرة متجددة:

وما زاد من حيرة المستخدمين؛ انتشار دعوات على شبكات التواصل الاجتماعي من حين لآخر، تحذّر من هذه حافظات بعينها وتدّعي تسببها في السرطان بسبب وجود البقع المذكورة واحتوائها على مادة “الأسبستوس”، حسب زعمهم.

ورغم أن الادّعاء قديم وقد تم تفنيده في حينه من قِبل المختصين، لكنه ما زال يجد من يتبنونه ويجددون طرحه كل عام تقريبا، فقد ظهر في العام 2015م والعام 2016م ثم مؤخرا في 2018م.

المختصون يوضّحون:

ومن المختصين الذين كانوا قد تصدّو للمسألة، د.فهد الخضيري، أستاذ وعالم أبحاث في تخصص المسرطنات، إذ نشر تغريدة بتاريخ ١٦ ديسمبر ٢٠١٥م، قال فيها إن البقع السوداء داخل حافظات الشاي تحدث “بسبب تغيّر الصبغة الفضية اللامعة وتأكسدها بالطبقة الداخلية لزجاج العزل”، مؤكدا في التغريدة ذاتها أن الذي في الحافظات “ليس أسبستوس فلا يخدعكم المقطع.”، في إشارة إلى مقطع تحذيري متداول وقتها.

حافظات القهوة البقع السوداء

الأسبستوس محظور:

كما صرّح الدكتور الخضيري لوسائل إعلام محلية بتفصيل أكثر: “هذا لا ينطبق عندنا بالمملكة ولا بأي دولة متقدمة، الأسبستوس ممنوع من الدخول في الصناعة منذ 30 عامًا والنقاط المتواجدة في بعض الحافظات هذه ليست اسبستوس وإنما نتيجة تفريغ الهواء والعزل والربط بين الطبقتين الذي يلغي اللون الفضي آخذ المجال بين الزجاجة الأولى والثانية”.

المواصفات والمقاييس تتدخل:

لكن تجدد الطرح مرة أخرى في هذا الشهر (سبتمبر 2018م)، ما دعا الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس لنشر بيان تضمّن توضيحا بأن الشركات المصنّعة ولكي تثبّت الطبقة الزجاجية الداخلية من الحافظة، ولتملأ الفراغ بينها وبطانة الجسم الخارجي؛ تضع في القاع وعلى الجوانب دوائر من مادة سوداء، وبدوره يعكس الزجاج المادة وتظهر في شكل بقع.

ولفتت الهيئة انتباه المستخدمين إلى أن القطعة لا تلامس السائل المراد حفظه؛ وبالتالي لا تشكل تهديداً لسلامة المستهلك عند استخدام الحافظات بالشكل المعتاد، مؤكدة أن مادة “الأسبستوس” محظورة أصلا من دخول الأسواق السعودية.

وأضافت : يقتصر التهديد المحتمل من مثل هذه الحافظات على تعرُّضها للكسر.

طرق سهلة للتأكد والتبليغ:

كما حثّت الهيئة المستهلكين على زيارة موقعها الإلكتروني للاطلاع على المنتجات غير المطابقة، حيث تقوم دوريّا بنشر نتائج مطابقة السلع مدعّمة بالصور للمنتجات المخالفة للمواصفات القياسية الوطنية المعتمدة، ووجّهت بإبلاغ وزارة التجارة في حال ملاحظة وجود منتج مخالف بالأسواق.

من وراء الظاهرة؟:

ولكن لماذا يتكرر ويتجدد طرح مثل هذه الادّعاءات على وسائل التواصل الاجتماعي؟ يرجّح محللون أن تكون وراءها جهات ذات مصالح تجارية تهدف إلى الترويج لسلع ومنتجات بعينها وبالمقابل تنفير المستخدمين من ما ينافسها، منوّهين إلى ما تحتويه بعض المقاطع من طلبات صريحة تحث المتابعين على التخلّص من منتجات محددة بأسمائها أو تلميحا.

شاهد أيضاً

“المواصفات والمقاييس” تقضي على نجوم الأجهزة المنزلية

أمرت الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة (SASO) بتغيير وتوحيد شكل بطاقات كفاءة استهلاك الطاقة على …