الرئيسية / أسرار عائلتك / كيف تواجهين المجتمع وأنتِ مطلقة

كيف تواجهين المجتمع وأنتِ مطلقة

تشعر أغلب المطلقات أن جبينها مكتوب عليه «مطلقة».. وحقيقة الأمر أنه لا يهم ما إذا كانت هي التي طلبت الطلاق أو أن زوجها السابق هو الذي قرره، فالواقع هو أنها مطلقة وأنها قررت أن تعيش حياتها بدون الخوف من الفشل أو الشعور بالاكتئاب، الذي استولى عليها منذ حدث الطلاق، هل سيساعدها المجتمع على تقبل حياتها الجديدة والمضي فيها قدماً؟ أم هل سيتوقف الناس عند تلك الكلمة المكتوبة على جبينها وكأنها أبرز شيء فيها؟

إعلان خبر الطلاق

من المهم إعلان خبر الطلاق، فهذا الإعلان أول خطوة في حياتك الجديدة، لكن الكثيرات في مجتمعنا يشعرن بالحرج ويملن إلى الاحتفاظ بالخبر لنفسها وللمقربين منها، ولكن إذا كنتِ تريدين حقاً المضي قدماً في حياتك بعد الطلاق، فلابد أن تعلني الخبر في لحظة ما، من الممكن أن تأخذيه على عدة مراحل، ابدئي بالدائرة المقربة من الأصدقاء والأهل ثم الدوائر الأبعد، وإذا كان من الصعب عليكِ جداً القيام بإعلان الخبر بنفسك، اطلبي من أصدقائك وعائلتك أن ينشروا الخبر بدلاً منكِ.

من الممكن أيضاً أن تستخدمي الفيس بوك وتويتر في إعلان الخبر، ليرفع عنك حرج الإعلان وجهاً لوجه، أو حتى الاكتفاء بتغيير الحالة الاجتماعية على فيس بوك من متزوجة إلى غير متزوجة،

سوف يعرف الجميع دون أن يتحدثوا معكِ في الموضوع.

الإقامة وحيدة أو مع الأبناء.. أم العودة للإقامة مع الأهل؟

اختيار أحد المسارين يعتمد على كثير من الأمور، وهو قرار ليس بالسهل، فمن اعتادت على الانفصال عن الأهل وتحمل مسؤوليتها نفسها لن يكون من السهل عليها العودة للعهد السابق.

الإقامة وحيدة «أو مع الأبناء»

هذا يعني أنكِ سوف تواجهين بعض الناس ذوي الأفكار المريضة، بالطبع لن يتركك أهلك وأصدقاؤك، لكن لابد أن تضعي وتوضحي حدود علاقتك مع الجميع، لا تفترضي أن الجميع يعرفك ويعرف كم أنتِ إنسانة جيدة.

– على الرغم من أنكِ إنسانة مستقلة، لكن عليكِ الالتزام بمواعيد العودة للبيت، بحيث لا تكون متأخرة وإلا سيساء فهمك.

– ضعي حداً للتعامل مع الجيران والبواب وحتى قبول المساعدة منهم.

– إذا جاء أحد الأشخاص لإصلاح شيء في المنزل، فاحرصي على وجود أحد أفراد العائلة معكِ أو حتى البواب، حتى ينتهي هذا العامل من عمله.

الإقامة مع الأهل

سوف يسهِّل عليكِ هذا الحل مواجهة المجتمع منفردة، لكن سوف تواجهين نوعاً آخر من المواقف، لأنكِ تعيشين مع أهلك الآن في بيتهم، وبالتالي بقواعدهم، على أية حال.. لا بد أن تتأقلمي مع الوضع الجديد الذي سوف تختارينه.

إتيكيت العمل

سوف تجدين في مقر عملك – في بعض الأحيان – بعض الرجال الذين سوف يستغلون موقفك كمطلقة، لكن يمكنك دائماً أن توقفيهم عند حدهم.

في حالة العودة للعمل

بعض الزملاء سوف يكونون متفهمين وداعمين لكِ، وبعضهم سوف يرتدي قناعاً وهمياً بأنه يدعمك وبعدها يطعنك في الظهر، أو يحاول أن يستغلك، ضعي حدوداً للعلاقات في محيط العمل، لكن علاقات عمل فقط وليست شخصية، بهذه الطريقة سوف تقطعين الطريق على أي محاولات لاستغلالك في وضعك الجديد، توجهي للعمل في ملابس محتشمة ومهنية حتى لا تعطي لأحد الفرصة على تصور أنكِ متاحة للغزل أو التحرش في العمل، كوني حذرة دائماً ولا تخلطي حياتك الشخصية بالعمل.

في حالة الالتحاق بعمل جديد

ضعي حدوداً للتعامل من اليوم الأول، كل ما يحتاج أن يعرفه الآخرون أنكِ غير متزوجة، أي معلومات أخرى احتفظي بها لنفسك، أو مع مديرك إذا كنتِ في حاجة أن يعرف لترتيبات خاصة بمواعيد العمل مثلاً إذا كنت مطلقة وتعولين، بما أن الزملاء في العمل الجديد سوف يعرفون عنكِ ما تقولينه فقط، فلن تكون هناك معاناة وأنتِ تضعين حدود التعامل من اليوم الأول، لا تتساهلي مع أي تطاول أو تحرش سواء كنتِ مطلقة أو متزوجة.

الأصدقاء والعائلة

عرِّفي أسرتك وأصدقاءك ما تتوقعين منهم في دعمك ودعم ما تحتاجين منهم، الطلاق أمر صعب على المقربين إليكِ لأنهم ببساطة يحبونك ويتمنون لكِ الخير، كوني واقعية وأتيحي لهم الفرصة ليدعموكِ بما لديهم، ولا تخجلي أبداً من طلب المساعدة منهم، حتى يسهل عليكِ وعليهم التأقلم مع حياتك الجديدة.

لا تتجاهلي حياتك الشخصية

ليس معنى أنكِ مطلقة أن حياتك الشخصية لا بد أن تموت، كونك امرأة غير متزوجة، أو حتى مطلقة لا يجب أن يمنعك من الاستمتاع بحياتك مع شخص جديد من الممكن أن يبني معك حياة جديدة،

أعطي لنفسك فرصة لتجدي هذا الشخص، الحياة هي الناس، وليس أفضل من أن تشاركي حياتك مع من تحبين.

كيف تواجهين المجتمع وأنتِ مطلقة

شاهد أيضاً

أخطاء يقع فيها الآباء المطلقون

بالطبع قرار الانفصال، ليس بالقرار السهل سواء للزوج أو الزوجة وبالتأكيد الأبناء. عندما ينفصل الوالدان، …