الرئيسية / أسرار عائلتك / 5 نصائح لتعليم أطفالكم كيف يحافظون على المال

5 نصائح لتعليم أطفالكم كيف يحافظون على المال

علموا أطفالكم الإدخار وعلى أن ليس كل ما يريدونه يجب أن يشتروه

إذا كنتم تشتكون من عدم تقدير أطفالكم لقيمة المال، وإذا كنتم تشتكون من إسرافهم وحتى إضاعتهم للمال، نقدم لكم في هذا التقرير بعض الإرشادات والنصائح والتغييرات في أسلوب التربية، والتي ستساعد أطفالكم أن يعرفوا قيمة المال وأهميته وكيف يحافظون عليه.

حقيقة المال

بداية وقبل كل شيء، لابد من تعليم الطفل أن ديننا الحنيف أمرنا بالإقتصاد بمعنى عدم الإسراف وعدم البخل، وخير الأمور الوسط. ومن الممكن أن تناقشوا الطفل وتشجعوه على إبداء رأيه في البخل أو التبذير وما هي نتائجهما، وهل هذا أمر جيد أم سيء.
ولابد من إشراك الطفل في الصدقة والتبرعات للفقراء والمحتاجين من مصروفه أو حتى ألعابه وملابسه، فهذا سيعلمه قيمة الأشياء أكثر لأن ما يستغني هو عنه حلم وأمنية لغيره، وهذا أيضا سيدخل السرور إلى قلبه عندما يرى السعادة في عيون المحتاجين.

المصروف

من سن الرابعة يمكنكم أن تخصصوا لطفلكم مصروفاً ثابتاً، وهذا سيساعده على تعلم الحساب وكذلك سيشبع لديه الحاجة للتملك. ولابد أن يكون المبلغ متوسطاً، حيث يستطيع أن يشتري به شئء متوسط الثمن وما إلى هناك، وهكذا سيتعلم إنه ليس كل ما يريده يجب أن يحصل عليه في الحال، وأيضا سيوازن ويفاضل بين الأشياء ويعلم أن عليه الإختيار وفقا لمعايير معينة، وهذا أيضا سيعلمه أن يدخر إن أراد شراء شيءغالي الثمن، ما يزيد الصبر لديه ويعلمه إن تحقيق الهدف يتطلب بعض الصبر، وهذا أيضا سيعلمه الإختيار وفقا للأولويات.

ويمكن من وقت إلى آخر أن تعطوه بعض المبالغ الإضافية للمصروف مثل العيديات، ولكن عليكم أن تسألوه ماذا يريد أن يشتري بها، فلو كان لديه هدف محدد ساعدوه ليحققه، فمثلا لو أراد أن يشتري دراجة وهي بمبلغ 200 ريال وهو ادخر 180 لابأس في أن تساعدوه وتعطوه باقي المبلغ كنوع من التشجيع.

وعند الذهاب إلى أماكن تتطلب الدفع مثل الملاهي أو المعارض، حددواله مبلغاً معيناً لا يجب أن يتخطاه، فمثلا يقول الأب: إن المبلغ المتاح لشراء الكتب والألعاب من المعرض هو 300 ريال، ولا يجب بحال من الأحوال أن نشتري أشياء بأكثر من هذا المبلغ، وإن تبقي في نهاية اليوم بعضاً من المبلغ لشراء آيس كريم. وبالتأكيد يستطيع الطفل أن يشتري بمدخراته أشياء إضافية ولكن مع بعض النصح والإرشاد والتوجيه من الوالدين.

تحمل المسؤولية

إذا تسبب الطفل في خسائر مادية بسبب إهماله، علموه كيف يتحمل مسؤولية ما فعل، فمثلاً لو ألقى بساعته الجديدة على الأرض وانكسرت عليه أن يدفع ثمنها أو نصفه أو حتى ربعه المهم أن يتعلم تحمل مسؤولية أخطائه، على أن تفهموه أن هذا ليس عقاباً بل هذا يسمى تحمل مسؤولية.

ليس كل ما يريده الطفل يجب أن نشتريه له، فهذا سيعلمه الطمع والإستهتار، بل يجب أن يدرك جيداً إن المال الذي سنشتري به لعبة غالية الثمن قد يتسبب في عدم شراء أشياء أخرى ضرورية للمنزل، وما يمكن فعله في مثل هذه الحالة هو التفكير في حلول بديلة مثلاً يمكن أن تدخروا معاً ثمن هذه اللعبة الغالية، أو يمكن أن تكون هدية العيد المقبل أو حتى يمكن أن نشتريها في ما بعدلكي نستغني عن الذهاب إلى الملاهي.

الثقة بالنفس

لإعطاء الطفل المزيد من الثقة بالنفس والتقدير للمال عليكم أن تجعلوه يحاسب من حين إلى أخر على المشتروات، يقف ويركز ويدفع ويحسب ويأخذ الباقي.

القدوة الحسنة

لا بأس أن تعطوا الطفل بعض المال من حين إلى آخر كسلفة، ولكن يجب أن تأخذوه منه مرة أخرى كما اتفقتم معه حتى يتعلم رد الحقوق إلى أصحابها، والعكس أيضا مطلوب فيمكن أن تأخذوا منه مبلغاً على أن تروده له بعدها بيوم ليتعلم العطاء وتكونون أنتم قدوة له لإحترام الحقوق وردها.

ومن هنا لابد أن تكونوا قدوة لطفلكم في كل شيء، ولا بد  أن يراكم تتحلون بالرضا والقناعة. وإن أردتم شراء شيء وكان ثمنه باهظاً لابأس أن تتخلوا عن شرائه وتستبدلوه بشئ أخر.

5 نصائح لتعليم أطفالكم كيف يحافظون على المال

شاهد أيضاً

أخطاء يقع فيها الآباء المطلقون

بالطبع قرار الانفصال، ليس بالقرار السهل سواء للزوج أو الزوجة وبالتأكيد الأبناء. عندما ينفصل الوالدان، …