الرئيسية / أسرار المشاهير / أول مدربة خيل سعودية تروي تجربتها لـ “أسرار”: أبرار العبيسي: المرأة أقرب إلى الخيول من الرجل

أول مدربة خيل سعودية تروي تجربتها لـ “أسرار”: أبرار العبيسي: المرأة أقرب إلى الخيول من الرجل

الخيول حيوانات نبيلة تبادل الإنسان الود . لم أتصور في بداياتي أن أحترف التدريب . طرحني الحصان أرضاً فجرحت رأسي .الرِّياضة في المدارس ستدعمُ الفروسيَّة النسائيَّة.

في البدء دفعها الشغف برياضة الفروسية، إلى الاكتفاء بممارستها، لكن انجذابها إلى عوالم الخيول، أجج إصرارها على إجادة ممارسة هذه الرياضة، فواصلت التدريب حتى حصلت على بطاقة “فارس”،ولم يتوقف شغفُها عند الاعتراف الرسمي بحصولها على هذه البطاقة؛ فطوَّرت قدراتَها ووصلت إلى مرحلة الاحتراف.. إنها أبرار العبيسي، أول سعودية تحصل على بطاقة مدرب،التي حارورتها “أسرار” حول تجربتها في هذا المضمار وإلى تفاصيل الحوار:

خالد مرضاح – جدة

كيف كانت بداياتك مع رياضة الفروسية؟

أحببت كلَّ الحيوانات المستأنسة منذ صغري، لكني كنت أصر على ركوب الخيل في كل مكان أجدها فيه؛ ومن خلال الاقتراب منها أصبح حبي لها بلا حدود؛ فوجودي قربها ينقلني إلى عوالم خيالية، أنطلق فيها دون قيود،والخيول حيوانات نبيلة، تبادلك الودفضلاً عن جمالها وجاذبيتها ورشاقة حركتها وقفزاتها؛ ودائماً أجد في رفقة الخيل متنفساً لما أشعر به من ضيق، وأستمد منها طاقة إيجابية، تكفيني لعدة أيام.ورغم أني لم أتصور في بداية علاقتي بالخيول أن أتحول إلى مدربة لها يوماً ما؛إلا أني فكرت جدياً في الأمر، بعدها التحقت بنوادي الخيول، واتسعت خبراتي في التعامل معها.

 

تنمية الخبرات

متى التحقتِ بنوادي تدريبرياضة الفروسية؟

التحقت بنوادي الخيل قبل نحو 9 سنوات؛ بعدما علمت من بعض الأشخاص، بوجود أندية للخيل في جدة، وبدأت التدريب في نادي الفروسية، واستفدت من ذلك في تطوير قدراتي، ثم انتقلت إلى مدرب آخر، زودني بمعلومات وخبرات جديدة، بعدها قررت الاعتمادعلى نفسي في تنمية خبراتي.

ما الصعوبات التي واجهتك في تعلم ركوب الخيل؟

واجهت صعوبات كثيرة، منها رفض المجتمع لركوب الفتاة الخيل، فقبل سنوات،لم يكن المجتمع متقبلاً ممارسة البنت لركوب الخيل، لا سيما وأن هذه الرياضة، تصنف في تصورالكثيرين، ضمن الرياضات الخاصة بالرجل لا المرأة. أما الصعوبات التي واجهتها على صعيد الأسرة، فقد عارضت أسرتي في البداية واستنكرت فكرة تعلمي ركوب الخيل؛لكن بمرور الوقت، تقبلتالفكرة. وهنا يمكن القول إن المجتمع، مع ما تشهده المملكة من تحول، أصبح أكثر تفهماً لممارسة البنت للرياضة؛ ولا شك أن رياضة ركوب الخيل، ستستفيد من هذه الأجواء الإيجابية.

الدعم الرسمي

في مقابل هذ الصعوبات التي ذكرتها، هل دعمك أحد؟

نعم، دعمتني الرئاسة العامة لرعاية الشباب، ومنحتني وآخرين بطاقات “فارس” لممارسة رياضة الفروسية رسمياً، وهذه البطاقات فتحت أمامنا طريق المشاركة في البطولات داخل المملكة وخارجها؛ لا سيما وأنها تتمتع بترقيم محلي ودولي.

ماعدد الفتيات الحاصلات على بطاقة فارس؟

ليس لدي إحصائية دقيقة بالعدد، ولكنعدد الفارسات في جدة يصل إلى 28 فارسة، ومن المؤكد، أن عددهن في الرياض أكبر، وبالنسبة إلي، حصلت على بطاقتين، بطاقة “فارس” وبطاقة “مدرب”وكنت أول فتاة سعودية تحصل على بطاقة “مدرب”.


ما الرسالة التي توجهينها إلى الفتيات؟

ألفت انتباه الفتيات، إلى أن ممارسة رياضة الفروسية، أصبحت متاحة بفضل دعم المسؤولين، وأي بنت تختار ممارسة هذه الرياضة،ستجد الكثير من التسهيلات في نوادي التدريب.

 

ما البطولاتالتي شاركتِ فيها؟

شاركت ببطولتين محليتين، لكني لم أحقق مراكز متقدمة، فهدفي من المشاركة كان اكتساب الخبرة، لا سيما وأن خيلي كان جديداً، ولم يكن معتاداً على أجواء المنافسات، وأخطط حالياً للمشاركة ببطولات محلية في جدة والرياض؛ولم أشارك في أية بطولة خارجية، بسبب ارتفاع التكلفة.

 

استعدادات التعلم

ما السن المناسب لممارسة رياضة الفروسية؟

يمتد السن المناسب لممارسة الفروسية، بين سبع سنوات وأربعين سنة، ويعتمد ذلك على قوة رغبة الشخص في التعلم.

هل تعرَّضتِ لإصابات خلال ممارستك لرياضة الفروسية؟

تعرضت للإصابة أكثر من مرة، في إحداها، طرحني الحصان أرضاً لمسافة تقارب ثلاثة أمتار؛فجرحترأسي.

ما طموحاتك المهنيَّة وماذا تتمنين؟

أتمنى تخريج أكبر عدد من الفارسات، وتعهُّدهنَّ حتى يصبحن مدرِّبات مثلي، كما أتطلع إلى امتلاك ناد خاصبي، والمشاركة ببطولات خارجية.كما أتمنى ومعي زميلاتي الفارسات، أن يكون لدينا ناد خاص بالفتيات، تنفرد فيه المرأة بإدارة كل شيء، فتتولى مهمة التدريب ومهمة السايس أيضاً، فالمرأة بتكوينها العاطفي، أقرب إلى الخيول من الرجل.

 

أخيرا هل تحدثينا عن أنواع الخيول وأسعارها؟

تختلف أسعار الخيول تبعاً لأنواعها، والخيول العربية أغلى سعراً من غيرها من الأنواع الأخرى، حيث تبدأ من 10 آلاف ريال؛ وتصل إلى 450 ألفاً.

 

شاهد أيضاً

نجوم الفن العربي يغرّدون في حب السعودية

أظهر العديد من نجوم الفن العرب محبّتهم للسعودية وتأييدهم لها في السرّاء والضرّاء، من خلال …