الرئيسية / أسرار عائلتك / 5 نشاطات تعزز ذكاء الأطفال ونجاحهم في المستقبل

5 نشاطات تعزز ذكاء الأطفال ونجاحهم في المستقبل

5 نشاطات تعزز ذكاء الأطفال ونجاحهم في المستقبل

الهاجس الدائم الذي يؤرق الأهل، وخصوصاً حديثي الزواج، هو كيفية تربية أطفالهم وتنشأتهم ودفعهم إلى اكتساب مهارات الذكاء وضمان نجاحهم في المستقبل. فهل هناك طرق علمية معينة للوصول إلى هذا الهدف وتبديد هذا الهاجس لدى أولياء الأمور؟

لا شك أن من أصعب ما يواجهه الأهل هو تربية أطفالهم، وقد يواجهون تجديات عدة على هذا الصعيد فيلجأون إلى خبرات الأمهات والجدات، كما إلى الكتب والمواقع الإلكترونية المتخصصة بالتربية، علهم يحصلون على ما يساعدهم على تربية أطفالهم. ولكن إلى نت يلجأون لو أرادوا تربيتهم وتنشأتهم ودفعهم إلى اكتساب مهارات الذكاء وضمان نجاحهم في المستقبل؟

مجلة “ووركينغ ماذر” الأميركية نشرت تقريراً ضمنته مجموعة من النشاطات التي يؤدي اتباعها إلى ضمانت عزيز ذكاء الأطفال ونجاحهم عندما يكبرون، وفق الآتي:

اللعب خارج المنزل

أول النشاطات التي يمكن من خلالها تعزيزذكاءالطفل تتمثل في تشجيعه على اللعب خارج المنزل. وإن كانت ممارسة الرياضة بشكل منتظم في غاية الأهمية بالنسبة إلى الطفل،إلاأن منحه بعض الوقت للعب دون قيود يعدأمراًحيوياً أيضاً، حيث أثبتت إحدى الدراسات أن اللعب العشوائي ودون قيود مهم جدا في تنمية الذكاءالاجتماعي للطفل، ويساهم في رسم حدودهمالخاصة،والتفاعل مع أقرانه بشكل كبيرفي تعزيزنموقشرة الفص الجبهي،وهي المنطقة التي سيعتمدون عليها فيما يتعلق بالمواقف الاجتماعية بقية حياتهم.

وقت محدد للفيديو

وثاني هذه النشاطات، تحديدوقت معين لممارسة ألعاب الفيديومهم جداً، حيث أكدت شيريل أولسون،الحائزةعلى دكتوراه في الطب،أن ألعاب الفيديوتتسم بفوائد لاتحصى ولاتعد بالنسبة إلى الأطفال، فهي توفرلهم تدريباًعلى كيفية مواجهة التحديات والتعبيرالإبداعي والتفاعل الاجتماعي مع أصدقائهم،فضلاعن حل المشكلات، في حين تمنحهم شعورا نادرا بالاستقلالية.

النوم أولوية عائلية

النشاط الثالث، الذي يعدّ حاسما في تنمية ذكاءالطفل،يتمحورحول جعل النوم أولوية عائلية. ففي الغالب، يعد تخلي الوالدين عن اتباع سياسة متشددة فيما يتعلق بجدول نوم أطفالهم في سن المدرسة أمراًمقبولاً،ولكن،قد يكون لهذه الممارسات تداعيات سلبية على ساعات نوم الأطفال. فعادة ماتتسبب قلة النوم في شعورالطفل بالخمول خلال النهار، وتضعف قدرته على التركيز،مامنشأنه أن يلقي بظلاله على درجاته في المستقبل البعيد.

 

تعلم الموسيقى

النشاط الرابع الذي يمكن للأطفال القيام به لتحفيزمعدل الذكاء لديهم، يتمثل في المشاركة في دورات لتعليم الموسيقى. وبغض النظرعماإذا لم يبد الطفل ميولاًموسيقية ، فلابأس من تشجيعه على فعل ذلك، خصوصاً أن الأطفال الذين يتمسكون بتعلم الموسيقى وإنتاجها يكتسبون مهارة “التمييزالفيزيولوجي العصبي” أثناء حلهم لشفرة مختلف الأصوات. ويمنح هذا الوعي الكبيربالأصوات الأطفال قدرة أكبرعلى تحسين مهاراتهم في القراءة والكتابة ،وهما مؤشران يدلان على الذكاء في الصف أوفي الاختبارات القياسية التي يخضعون لها.

العمل الجاد

النشاط الخامس الذي يمكن للأولياء القيام به من أجل تعزيزذكاء أبنائهم تتمثل في حثهم على بذل المزيد من الجهد والعمل الجاد. فقد قادت عقودمن البحث في مجال المحفزات والذكاء الباحثة كارولدويك، من جامعة ستانفورد،لاستنتاج أن تشجيع الأطفال على بذل جهد مكثف والعمل الجاد له تأثيرات إيجابية على ذكائهم.وأكدت الباحثة أن الثناءعلى الأطفال لأنهم “موهوبون” يفيد ضمنياً بأنهم الأجدربالنجاح،مايجعلهم يفتقرون إلى الحافزالضروري لتقديم أداء أفضل.

5 نشاطات تعزز ذكاء الأطفال ونجاحهم في المستقبل

شاهد أيضاً

أخطاء يقع فيها الآباء المطلقون

بالطبع قرار الانفصال، ليس بالقرار السهل سواء للزوج أو الزوجة وبالتأكيد الأبناء. عندما ينفصل الوالدان، …