الرئيسية / أسرار عائلتك / عوامل مثبتة علمياً تخفف اقبال الرجل على الخيانة

عوامل مثبتة علمياً تخفف اقبال الرجل على الخيانة

قد تعتبر النساء وأنا واحدة منهنّ أن الخيانة نتاج قرار واعٍ لدى الرجل وخلل واضح في منظومة القيم والأخلاق لديه إنّما الأمر يبدو مختلفاً من وجهة نظر علم النفس الذي يعيد معظم الظواهر الاجتماعية الى التربية واللاوعي عند الانسان، إذ يحدد بعض العوامل التي إن رافقت الرجل خلال مراحل حياته المختلفة حدّت من إقدامه على الخيانة.

– يأتي من عائلة كبيرة: يعتبر علم النفس وزميله علم الاجتماع أن الرجل الذي يُقدم على الخيانة في الغالب قد يكون وحيداً أو ينتمي الى عائلة صغيرة تربّى فيها على الدلع والتفلّت من الأنظمة والقوانين، واعتاد أن كل ما يفعله أو يُقدم عليه مباحاً إذ إنّ كل تصرفاته مبرّرة.

– يكتفي عاطفياً: من أبرز الأخطاء الشائعة في نظر العلم عزيزتي في التحدّث عن الخيانة، هي أن الرجل الذي يخرج من عباءة حبيبته أو شريكته الى عباءة امرأة أخرى هو ذاك الذي لا يكتفي جنسياً، إذ تشير الدراسات وتؤكّد أن الرجل الذي يشعر انه محبوب ومقدّر ويرتبط بإمرأة تكفيه عاطفياً يعتبر محصّناً ضد التفكير والاقدام على خيانتها.

– ليس محاطاً بخونة: بعكس ما نظنّ تماماً فإنّ الرجل يتأثر كثيراً بمحيطه تماماً كالمرأة ويحاول تقليد من حوله ومجاراته، فإنّ العلم وهذه نقطة نوافقه عليها حتماً يؤكّد أن الرجل المحاط بأصدقاء يخونون شريكاتهم قد يجرّونه بكل سهولة الى الفعل نفسه ظناً منه أنّه هكذا يُثبت نفسه في أعينهم ويؤكّد رجولته ويبسط سلطته، أمّا الذي يصادق رجالاً ملتزمين بعلاقاتهم ويضعون الاخلاص ضمن أولوياتهم سيخجل تماماً ويبتعد عن الخيانة.

– سريع الغضب: ربّما علينا أن نشكر علم النفس فعلاً على هذه النقطة بالذات كونه وجد ناحية مضيئة في الشخصية العصبية، إذ ثبُت أن الرجل العصبي والذي لا يكبت في قلبه أبعد عن الخيانة من الرجل الخبيث الذي يوحي بأن كل شيء على ما يرام وهو في الحقيقة يدبّر لتصرفات أخرى.

عوامل مثبتة علمياً تخفف اقبال الرجل على الخيانة

شاهد أيضاً

كيف تجهزين نفسك للولادة في شهر رمضان؟

قد يأتي موعد ولادتك بالتزامن مع حلول شهر رمضان، الأمر الذي يستدعي العديد من التجهيزات …