الرئيسية / أسرار عائلتك / آدم وحواء / ‏5 مفاتيح تكشف لك كذب الرجل

‏5 مفاتيح تكشف لك كذب الرجل

ندما يتعلق الأمر بالرجال، فكلنا نضعف أمام أولئك الذين يتقنون فن الكلام، لكن ذلك يتيح لبعضهم الفرصة لمحاولة امتلاك قلبك بأسرع وقت ممكن. قليل من السذاجة وحب أعمى من شأنهما أن يوقعاك في شراك من لا يستحقك. 

في هذا المقال، نحاول إمدادك بعدد من النصائح للتعرف عن الرجل الكاذب وتفادي إمكانية استغلالك من طرف من هو ليس أهلاً لكسب ثقتك، لأن الأقنعة دائماً ما تسقط عن مرتديها. 

 

1- إن كان يغرقك بالمجاملات

من الواضح أن هذا الشخص من النوع الذي لا يرى عيباً في إلقاء الجمل المجاملة رغم أنكما لم تتجاوزا الخمس دقائق وأنتما تتحدثان. “تبدين رائعة” أو “صوتك جميل”، كلها جمل إن قيلت لك من اللقاء الأول فكوني يقينة أنها قيلت لغيرك، وهذا الشيء من الطبيعي أن يزعجك. فبالتأكيد أن المرأة تحب أن تجامل، لكن المجاملة لا تكون بنفس الطعم إن كانت مجرد كلام فارغ. 

في مواجهة هذا الوضع، لا داعي للسخرية أو المرارة، خذي الجانب الجيد من الأمور دون السماح لنفسك بالوقوع في فخه. أما إن كان يعجبك على الرغم من عيبه هذا، فليس هنالك ضرر في التجاوب معه، فقد يكون ذلك راجع فقط لكونه غير جيد في التعامل مع الجنس اللطيف. لكن إن أحسست أنه يستخدم هذه المجاملات فقط لكي يسحبك إليه، أو إن لم ترتاحي له بعد ساعات من الحديث، فلا تجازفي بإنشاء علاقة معه، على الأقل ليس قبل أن تتقصي عنه جيداً بكل سرية. 

نصيحتنا لك: إن كان يعجبك تريثي في أخذ قرارك، لا تتسرعي في الحكم عليه، راقبيه واطرحي عليه بضعة أسئلة, فالحل لا يكمن دائماً في الهروب.

2- إذا كانت إيماءاته غريبة

لسوء الحظ، لا يطول أنف الرجل عندما يكذب كما هو الحال مع بينوكيو، لكن من المعتاد أن تنزع لفتة أو حركة ما القناع عن الكاذب. يستطيع محترف الكلام أن يقنعك بخطاباته، لكن حركاته عادة ما تخون كلماته. 

هنالك إشارات معينة تقول وبوضوح أن الشخص أمامك كاذب محترف، فمثلاً وضع اليد على الفم أو لمس الأنف عند التحدث إشارات واضحة على أن مخاطبك على الأغلب لا يقول الحقيقة. إذن، إن طرحت عليه سؤال وحاول التملص من الإجابة عنه فخذي حذرك، لأنه من الممكن أن يخفي عنك شيئاً ما. 

نصيحتنا لك: تذكري دائماً أن تولي حركات يديه اهتماماً خاصة، إذا كان يحاول إخفاءهما خلال الكلام، فتلك علامة سيئة.

3- إن كان لا يحبذ الزيارات المفاجئة

في يوم ما بعد الدوام، تقررين مفاجئة شريكك بزيارة غير متوقعة لمكان عمله، عند وصولك، تصدمين بلقاء بارد يبتدئ بالسؤال “ما الذي أتى بك إلى هنا؟”، لتنخفض درجة حماسك باللقاء، ودرجة ثقتك به لما تحت الصفر. عندما تصارحينه بالدافع وراء هذه الزيارة المفاجئة, دفع معنوي وعاطفي لعلاقتكما، يكتفي بقول إنه ليس من عشاق المفاجئات.

اعلمي، عزيزتي، أن الرجل الذي يتصرف بهذا البرود والقسوة مقابل شيء من المفترض أن يكون جميلاً ومحبباً، فهو مما لا شك فيه أنه يخفي شيئاً لن تكوني مسرورة بمعرفته (حياة مزدوجة، عشيقة، نشاط مشبوه…).

نصيحتنا لك: هنا يبقى أمامك حل واحد لا غير في هذه الحالة. جلسة مصارحة, اسأليه عن الدوافع التي أدت به لمعاملتك بذلك الشكل، لأنه من الطبيعي أنك لن تتركي الأمر يمر دون تفسير مقنع يجعلك تستمرين في علاقتك معه بدون شك.

4- إن لم يصارحك أنه بصدد الحصول على طلاق 

وأنت تمرين من مرحلة عزوبية يائسة، تلتقين أخيراً، عن طريق صديقة ما، برجل يثير إعجابك. بعدما أقنعك أنه رجل أعزب في طريقه للبحث عن حب حياته، وبعدما أصبح في نظرك الفارس المنقذ من حياة عاطفية بائسة، تفاجئك صديقتك المشتركة أن رجل أحلامك يحضر لإجراءات الطلاق من زواج فاشل توج بطفلين يحاول الحصول على حضانتهما.

مما لا شك فيه أن هذا الخبر سيكون ضربة قاضية تحطم أحلامك، أو جزء منها على الأقل, ففي حين أنه كان يستطيع مصارحتك بهذا منذ البداية، فضل إخفاءه عنك ليضمن وقوعك في شباكه، لأن الإفصاح عن هكذا أمر ليس من المغويات، لكن الصراحة تعد كذلك. فمن الأفضل أخذ زمام المبادرة قبل أن يتكلف طرف ثالث بذلك.

من الطبيعي أن يحتفظ الإنسان بأسراره، لكن الوضوح أمر واجب عندما يتعلق الأمر بالوضع العاطفي. أن يخفي عنك أن متزوج ولديه أطفال، فهذا أمر يتعدى حدود الأسرار الممكن الاحتفاظ بها، لكن مع ذلك، اجتنبي الأحكام المتسرعة.

نصيحتنا لك: انتظري قليلاً لربما يطلعك عن سره في الوقت الذي يراه مناسب، ولا تستعجلي بكسر علاقتكما.

5- إن كان سلوكه مغايراً لسلوكه على الانترنت

لزيادة فرصة لقاء شريك حياة، من الطبيعي أن تسجلي بموقع تعارف. من يدري، فمن الممكن أن تنجح هذه الطريقة.

بعد محادثات مطولة على الموقع أو عبر الهاتف، تجدين نفسك على نفس الموجة معه، وعلى هذا الأساس، تقررين لقاءه. عندما يصل اليوم المشهود، تكون خيبة الأمل: الشخص الجالس أمامك مختلف تماماً عن الشخص وراء شاشة الكمبيوتر.

قد لا تتعلق المسألة أبدا بشكله، بل بصفاته وتصرفاته، مما يحول اللقاء لاستجواب حول نواياه بخصوص مستقبل علاقتكما، الشيء الذي لم تتخيلي حدوثه، فمن الواضح أن هذا الرجل لا يعتزم أي شيء جدي. لهذا، انفذي بجلدك قبل فوات الأوان. 

أما إن لم يحصل شيء من الأمور السابقة، لكنك لا تزالين غير مقتنعة بالشخص الذي تعرفينه، فالخيار الأصح هو إلغاء وجوده من حياتك، وابحثي عن الحب في مكان آخر. 

 

‏5 مفاتيح تكشف لك كذب الرجل

شاهد أيضاً

قوامك الصحيح يجنبك مشاكل الحمل

  قوامك الصحيح يجنبك مشاكل الحمل ألم أسفل الظهر من الآلام الشائعة التي يتذمر منه …